القول الفصل

القول الفصل

الأربعاء، 16 أكتوبر، 2013

كذبة غير بيضاء





"سأعيد لكِ ما قلته يا حبيبتي، دون خوفٍ ودون وجل: أنا لم أقتل وسام، وليس لي اي علاقة بهذه القضيّة، لا من قريب ولا من بعيد. أنا في حياتي كلّها لم أقتل باعوضة، وأرجو أن يُسد هذا الحديث مرةً للأبد."

(تحط باعوضة على الطاولة  أمامه، فيصيبها بحركةٍ سريعة من يده ويقتلها)

"كيف يُمكن أن تكذّبيني، بعد كل هذه السنوات، كيف يمكنك؟ هل نسيتِ ما الذي كنته أنا بالنسبة لكِ؟ أنا في حياتي لم أنسَ ما كان بيننا، فكيف تقولين ذلك؟"

(تحط صور من الذاكرة على الطاولة أمامه، فيصيبها بحركةٍ سريعة من يده ويقتلها)

"تعالي، لا تظني بي كل هذا السوء، هيّا، تعالي... أنت أفضل من يعرف أني لا يمكن أن أفعل ذلك أبدًا، ألا تعرفين أني أحبك؟"

(تحط سكين على الطاولة أمامه، فيصيب حبيبته بطعنةٍ سريعة من يده ويقتلها)

يخرج السكّين من بطن حبيبته، وتعود تقفز صور الذاكرة عن الطاولة، والباعوضة تقوم وتطير وتطير، ويضحك - هو والباعوضة والذاكرة والسكّين- يضحكون بصوتٍ عالٍ ويضربون أكفهم بأكف بعضهم البعض. 

"كان الأمر مضحكًا" تقول الطاولة.

"شو؟ خلص؟ بقدر أطلع من الخزانة؟" صاح وسام من مكانٍ مجهول، وعادوا كلهم يضحكون. 

وبقيت جثتها تذوب في الدم. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق