القول الفصل

القول الفصل

الثلاثاء، 14 يونيو، 2016

السبب




اقناع - وولتر سيكرت - 1908




















هل أستطيع أن أكتب هنا كل ما أريد أن أكتبه؟


الإجابة: لا


لماذا؟


لأنّي لن أجد في كلّ هذا العالم بيتًا، أو شخصًا، أو بئرًا، أو لغةً،
أو بحرًا، أو هاردِسكًا، أو حاويةً، أو كوكبًا، أو كابوسًا، أو حَلقًا،
يتّسع لذرة من الحقد الذي أتوسّده.


لماذا؟


لأن الأطفال اللذين يدفعهم الشغف ليكرروا
سؤالهم الأبديّ: لماذا؟ كلّهم يكبرون ثم يموتون. 


لماذا؟


لأنهم لن يتمكنوا أبدًا من كتابة كل ما أرادوا كتابته.


وأنت؟ ستموت أيضًا؟


لا


لماذا؟ 


لست أملك وداعة الموتى، ولا قدرتهم على التسامح
لا الهدوء، ولا ثقل الجسد، ولا التكفّن عاريًا، ولا أثق
لا بأكتاف الأصدقاء، ولا الأقرباء، ولا الرفاق، ولا سيّارة

دفن الموتى التي كلّما أتت محمّلة بجثةٍ من مستشفى
نهريّا إلى عرّابة البطّوف، انقطعت من البنزين عند
مفرق البروة.


وأنا؟ سأموت أيضًا؟


أنت؟ نعم


لماذا؟


لأني سأحرص على قتلك. 


حسنًا، ولكن ألا يمكنني الآن، إن كنت ستقتلني
على أيّ حال، ألا يمكنني أن أكتب ما أشاء؟



الإجابة: لا