القول الفصل

القول الفصل

الثلاثاء، 15 أكتوبر، 2013

معايدة من سوريا




هذه المشاهد جميلة ومثيرة وتبعث الأمل والقوّة. ولكن حذار من أن يُستخدم هذا المشهد وكأنه تأكيد على إنسانيّة الضحيّة. ففرافير الهيومن رايتس كثيرًا ما يلقون على الضحيّة مسؤولية أن تثبت إنسانيّتها أثناء موتها. 

يجب أن لا ننسى أن هذا الفرح الذي نشاهده لم يكن ممكنًا في هذه اللحظات لولا وجود أبطال يحملون السلاح ويحمون مداخل هذا الحيّ أو غيره، وهم على الأرجح (يا للهول يا للهول) بلحى طويلة، ويتصدون بشجاعة وجمالٍ ملحميّ لماكنة الدم الأسديّة، ولماكنات قتل ظلاميّة أخرى وليدة النظام والإستعمار في آن واحد.

هذه مشاهد رائعة، وهذا وجه من وجوه الثورة، لكنه ليس الوحيد، فمقاتلي الحريّة بسلاحهم وكوفيّاتهم واختلافاتهم، هم صلب الثورة وانتصارها. إذن، فإن هذا الفيديو ليس موقفًا سياسيًا، بل ربما نعتبره معايدة... 

حر حر حريّة  نحنا بدنا حريّة/غصبن عنّك يا بشّار رح نحصل ع الحريّة 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق