القول الفصل

القول الفصل

الأحد، 26 فبراير، 2012

برقية موسيقية هامة!



وصلتني أمس رسالة من صديق عنوانها: "عرض "مُنيتي" للفنانة الواعدة ناي البرغوثي في حيفا.... "



أحيانًا، نعتاد على صفات تلتصق بالكلمات دون أن نفهم او نفكر لماذا نقولها، مثل على هذا عندما نقول عن شخص بأنه "أسير محرر"... رجاءً، لقد قضى سنوات حكمه وخرج، مين حرره بالزبط؟ كيف صار "محررًا"؟ 


لا يهم، لا يهم... ولكن ما أردت ان أقوله عن عنوان الرسالة، أن ناي البرغوثي ليست فنانة واعدة، إنها فنانة وفت بوعدها!
فأرجو من المُسنين الذي لا يستطيعون استيعاب اثبات نجاح هذه الفتاة صغيرة السن، أن يبقوا عقدهم في الحيز الخاص. 


مما اقتضى التنطيط



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق