القول الفصل

القول الفصل

الخميس، 6 يناير، 2011

عنوان بلا معنى

الحزن، الذي يتبع الغضب بلحظات، ليس فيه إلا القليل مما يسببه الناس. أنا القصة، أوّلها وآخرها.. ما حدا منكو السبب..
هل هي الوِحدَة؟ هذا البلد البارد المقرف سريع العتمة قليل الكحول.
ليست الوحدة..
ليس التعب..
ليس الفشل..
ليس الروتين..
ليس انعدام المغامرة..
يمكن كلهن مع بعض؟

أسوأ سَهرات.. الي بتنقطع بالنص..
أسوأ أخبار.. الي بتنقطع بالنص..
أسوأ جنس.. الي بنقطع بالنص..
أسوأ كتاب.. الي بنقطع بالنص..
أسوأ بيرة.. الي حدا بقيمك عنها بالنص..
أسوأ أغنية.. الي بتنقطع بالنص.. أو بتنتهي.. 
أسوأ قصة حُب.. هي الي بتستمر لنهايتها. 

شو عم بصير، مش عم بعرف. الإمتحان يوم الجمعة، وانا بحب الفلسفة، وبحب العلوم السياسية، بس يا رفيق ماريو شنايدر، عنجد هامّك استقلال فنلندا بهذا الوقت الي انا مش عارف فيه ايش بدي من الأشياء؟ ع شو عم بفتّش؟ 
بلا فلسفة كثيرة، فُقدان المعنى اله سبب واحد؛ ابتعاد الموت... 
أي معنى آخر لحياتنا ممكن يكون بالرغم من انه الموت بعيد، هو معنى بسبب الإيجو، والرغبة الجنسية، والسيطرة، والقوة والعنف، والغرائز مجتمعة.. 
ليش عم بدوّر ع اشي ثاني؟ لان الإيجو مُمل. والرغبة الجنسية بالآخر.. غير مفهومة.. لأن الكل بخلّص بالآخر.. اذا مش مع حدا، فبقدر لحاله.. والسيطرة؟ مفش ع مين؟  والقوة؟ انا ماليش قوة اقوم من الكرسي اسا.. والعنف؟ يا زلمة انا بخاف من النحل ودكتور السنان.. والغرائز مجتمعة؟ الغرائز مجتمع هي الأنا المهترئة الرثة تاعتي. 

كأنه فش طعمة لإشي..
 الموت بعيد.. 


*اذا بكرا خبطتي سيارة ومُتت.. الناس الي بتحب تعمل دراما رح تنبعص.. لان مش راح تقدر تقول: "طلعوا شو كتب.. كان عارف بده يموت."




قال صوتت يا أرنب؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق