القول الفصل

القول الفصل

الأربعاء، 5 يناير، 2011

الله يرضى عليك يا ابني...





الله يرضى عليك يا ابنيضهري انكسر والهم ذوّبنيخذ ليلى بنت ضيعتنا ترتاح معهاوما بتتعبنيالله يرضى عليك يا ابني 
خذ ليلى بنت ضيعتنا
  بنت عيلة مثل عيلتنا
  م هاي كل القصة
  قلتلك إني صُرت واعد أبوها من زمانومعطي الزلمة كلمة، انه بدنا نجوّزكواحتى لو شِنعة وبتنشافش..احنا وياهن طول عمرنا صحاب
  بصرش اسا نقدح للجماعة
 بتعيش يبني متل عيشتنا..
  بتعيش بالخرا
  مثلنا
  شو بده يفرق معها
  وأحسن من هيك مش رح يصير طول مَ انت واخوتك دايرين ع الطعريس والروسيّات
  بدنا نضلنا عايشين هيك
  سماع مني
  ولا تجاوبني
  لأن اساسًا الموضوع مش موضوع نقاش
  الله يرضى عليك يا ابني..
بنت المدينة بدها خدّام
 وإلا ع ريش نعام ما بتنام
  ليلى يا ابني ان جارت الأيام
  وصرت حضرتك حشّاش
  او تلعب قمار
  والوضع صار أسوأ وأسوأومعكاش اتطعمي ولادك
  بتعيش ع الزيتون والجبنة
  الله يرضى عليك يا ابني...

سلمى ما عندا عليك حنيّه
  يعني اذا تعصبنت عليها بشي ليلة، وانت طبعًا ايدك فرطة
  بتزتك بالحبس
  مش راح يفرق معها
  واذا استرجيت ترفع صوتك فيهابدها تتنطحلك..
  
  ومعوّدة ع الرقص ليليّة
طبعًا، مانت هناك اصلًا تعرفت عليها
  
  بس يا ابني هذول احنا بالضيعة مننام معهن وخلص
  مش منتجوّزهن
  ابعد عنها وخذ عينيي وخذ روحي ولا تعذبني..
  يا زلمة شو بدك تجبلي واحده شقفة تحطلي اياها هون ؟
  يا زلمة انا ختيرت.. بطلت اقدر
  وامك بطلت تتحمل
 والفياغرا بطلت تساعد
  مَ عم بقلك
  ضهري انكسر!!!!
  والهم دوبني
  خوووووذ ليلىى بنت ضيعتنا
  ترتاح معها
  وما بتتعبني
  الله يرضى عليك
  يا ابنييا ابني...

هناك تعليق واحد: