القول الفصل

القول الفصل

الاثنين، 18 مارس، 2013

زيارة لأجل المكسّرات






سنزوركم في الأيّام القليلة القادمة، يا أيها التائهون. ونأتي إليكم بالكثير من الحكايا عن المكان والحمل الثقيل، نأتي إليكم بالحمل الثقيل من خير هذا المكان؛ بحملٍ ثقيلٍ من القمح والعدس.

سنزوركم في الأيام القليلة القادمة، ونسألكم عن الأيام القليلة القادمة، عن أحلامنا المشتركة وعن الوعود، وسنسألكم إن كنتم قد وجدتم، في تيهكم، عنوانًا نضعه على قبر أحلامنا المشتركة، والوعود، في الأيام القليلة الصادمة.


سألتها: "متى تموت الوعود؟"
قالت: "عند وفاتها"
"عند الوفاة؟" سألت
قالت: "عند الوفاء أيها الغبيّ."

إن هذا الحمل الثقيل، من خير بلادي، يبدو الآن تافهًا إذ لم يبق وقت لإعداد الحساء. لنأكل، من فضلكِ يا حبيبتي، شيئًا صغيرًا، كالمسليات البرتقاليّة التي تعزف على الضرس مثل موسيقة ضرار كلش.

لنتسلى يا حبيبتي، بالفاجعات الصغيرة، ونترك العدس والحنطة، للأحلام المشتركة والوعود.

ولنحتفي بالأيام القليلة القاتلة.




هناك تعليق واحد:

  1. كالمسليات البرتقالية التي تعزف على الضرس... والصدر :) 

    ردحذف