القول الفصل

القول الفصل

السبت، 12 مارس، 2011

كل مرّة...

كل مرّة بتروحي.
كل مرّة بتتركي قدر جرعتين، أو شفّتين، بكباية البيرة وبتقوليلي "خُد كمّلها".
كل مرّة بتتركيلي خمسين شيكل وبتروحي قبل م تشوفي الحساب، كأنّه رح عن جد أضل أشرب بدونك، كأنه عن جد سهران بس عشان أسهر.
كل مرة بتروحي أوّل مأبدا أخطط شو لازم أقلّك.
كل مرة بتقليلي "منشوف" لما أقلك انه احكيني اذا معرفتيش تنامي، وبتحكيش، لأنك بتعرفي.
كل مرة بتبوسيني البوسة الثانية على خدي، قبل مأقدر أحضنك بعد الأولى. لأن الفرق بين البوستين ع الخد، وبين البوسة الواحده قبل الحضن، شاسع.
كل مرة بتخلي مصاري ع القد، بدون التيب.
كل مرة بتروحي قبل مصاحب البار يبدا يصبلنا تشيسرات ع حسابه.
كل مرة بتروحي قبل مألحق اخلي البارمان يحطّ كل الغناني الي بفكّر انه لازم تسمعيهن، شي مليون...
كل مرة بتروحي قبل مأسكر كفاي عشان ييجي عبالي سيجارة، مع إني بكره الدخان.. أو يجي ع بالي تحكي، مع إني بكره الحكي الكثير.. بس ضروري، لحتى نسكت بعدين بعنف، مثل م مندعس آخر السيجارة بالمكتة.
كل مرة بتروحي بعد متختمر الفكرة، وقبل متكتمل.
كل مرة بتروحي لما تخلص بطارية التلفون، وأبطل أقدر اتصل وأنضم لقصة حب جديدة.
كل مرة بتروحي، مش لسبب، بس لأنك تعبتي، ونعستني..
كل مرة بتروحي، مش لسبب، بس لأنك قادرة تفكري بالأشياء الثانية.
كل مرة بتروحي، مش لسبب، بس لانه عادي انك تروحي، وابصر ليش انا عامل قصة من الموضوع..
كل مرة بتروحي وبتنسي انه معيش سيّارة أروّح، ولا بيت أفيق فيّه.
كل مرة بتروحي، وبحس إنك مستمتعة بإنك رايحة، وبعدين بكتشف، إنه مش فارقة معك، لدرجة انه الاشي حتى بستحقش المتعة.
كل مرة بتروحي وبنسى إنك مش مفروض أصلًا اتضلي.
كل مرة بتروحي بعد متصير الساعة 11، ويبطل في مجال اشتري كحول من الدكانة عشان رئيس البلدية اخو شرموطة، وريكو بعيد.
كل مرة بتروحي، بشتاق للإمكانيات.
كل مرة بتروحي بشتاق للإحتمالات.
كل مرة بتروحي بتذكر انها مش موجودة.
كل مرة بتروحي، بتعيدي الحنين للأشياء الي ولا مرة كانت موجودة.
كل مرة بتروحي، بزهق مني البارمان، لانه اساسا كان يضحكلنا عشان يزبّطك باللحظة الي رح افوت فيها علحمام.
كل مرة بتروحي، بتروحي بعد ميبطل في ولا مرأة غيرك بالبار. كس اخته من بار..بغوغل بلاقيش هيك بار.
كل مرة بتروحي، كثير بحس انه بدي أهديكي هاي الأغنية:





كل مرة بتروحي بحس انه بدي اسمعك هاي الأغنية بكل حنينها، بكل ثورتها، بكل حزنها، بكل حبها، بكل جرحها، بكل الخرا وبكل الأمل...


بس كل مرة بتروحي بعمل انه مش فارقة، وبهديكي هاي الأغنية:









كل مرة بتقنعيني انه بكرا الصبح منرجع نحكي، أو نلتقي نشرب قهوة، وانتطبعا  مقتنعة اني راح اكمل اسكر ومش راح افيق، ولما افاجئك ثاني يوم بإني منمتش، وممكن نشرب قهوة فعلًا، بتيجي، منشرب قهوة، وبتروحي... بتقوليلي "مجبورة أرجع.."
بسألك انا: "لوين؟" 
بتقوليلي: لأوّل البوست.






ملاحظة 1: أقرف اشي بالعالم، تروح مشوار بعيد، وبس توصل، تتذكر انك نسيت المكوى بالكهربا، وترجع كل الطريق، وبس توصل الدار، تكتشف انك كنت طافيه...
ملاحظة2: في الملاحظة 1 ليس هناك أي إيحاءات عاطفية.

هناك تعليق واحد: