القول الفصل

القول الفصل

الجمعة، 18 مارس، 2011

بيان رقم 1- عن المضربين عن الطعام



‏18‏ آذار‏، 2011
أكد الشباب المعتصمون والمضربون عن الطعام مسبقا أن إضرابهم الذي بدأ بتاريخ 13 آذار يسعى لتحقيق ثلاثة أهداف رئيسة، أولها التأكيد على جدية الشباب في مطالبهم بإنهاء الانقسام وإعادة الوحدة الفلسطينية للشعب الفلسطيني، ثانياً التأكيد على أن هذه المبادرات الشبابية هي مبادرات مستقلة لا تنتمي لأي حزب سياسي  بالإضافة إلى إحداث تغيير جذري في النظام السياسي بما يتضمن مرجعية ممثلة للشعب الفلسطيني حول العالم.  
وردّاً على المبادرات التي خرجت من الضفة الغربية وقطاع غزة، ومن أجل إفساح المجال لتحويل تلك المبادرات من شكلها الإعلامي إلى أرض الواقع، فقد قرر الشباب تعليق الإضراب عن الطعام لمدة 72 ساعة ( من تاريخ 17 آذار حتى 19 آذار). وفي حين ترى هذه المبادرات بأنها بوادر إيجابية من أجل إنهاء مظاهر الانقسام فإننا نعلن بأن التعليق مشروط بتحقيق مطالب واضحة:
1.      الشروع في عقد اللقاءات المشتركة والاتفاق على خطوات عملية وجدول زمني محدد.
2.      الإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين لدى الطرفين تحت إشراف مؤسسات حقوقية مستقلة.
3.      الكف والتوقف عن كافة أشكال التحريض الإعلامي المتعمد بين الجهات المتنازعة.
يشكر الشباب جميع أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج، الذين ساهموا يدا وروحا في دعم الشباب وتعزيز مواقفهم، بالأخص الشباب المتضامنين والمضربين عن الطعام في بيت لحم والمحافظات الفلسطينية بشكل عام. ونعدهم بالتمسك بمطالبهم حتى تتحقق جميع أهداف الشباب والتي تبدأ بإنهاء مظاهر الانقسام.
المضربون عن الطعام  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق