القول الفصل

القول الفصل

الجمعة، 20 أغسطس، 2010

"esse est percipi"..وبالعربيّة: "هآرتس"



في العام 2007 كتب نمر سلطاني مقالًا بعنوان "هل أصبحت "هآرتس" الحاكم العسكري الجديد للعرب؟" يقول في بدايته:

" يلاحظ المراقب لنهج بعض السياسيين والاعلاميين والجمعياتيين العرب في هذه البلاد أن مجمل خطواتهم وتصريحاتهم ومشاريعهم محكوم بالخطاب الاعلامي السائد في المجتمع الاسرائيلي، وخاصة ذلك الذي يطرح نفسه على أنه يسار. حيث يبدو من حين لحين أن شعار هؤلاء هو: "إذا كتبت عني "هآرتس" فأنا موجود." "

وما يدفعني لإستعادة هذا المقال هو إصرار البعض على تذكيري بهذه السطور... هو إصرار البعض على ان تصبح "تأشيرة هآرتس" بوصلة عملنا الأهلي والسياسي، القانوني والجماهيري.

وهذا يذكرني بشخص اسمه "جورج باركلي"... ويثير بي تساؤلا جديا حول هذا الشخص.

يقول هذا الشخص، الفيلسوف الايرلندي، المُطران جورج باركلي، أنه لا وجود لأي مادّة أو جسم خارج وعي الانسان وإستيعابه الحسي. ويصل الى استنتاجه هذا بعد أن وضع الشعار الأساسي لفلسفته: "esse est percipi".

يقول باركلي أن الإنسان يستوعب بحواسه الخمس كل الاشياء الموجودة حوله، ولكن، لا يمكن لأي من هذه الاشياء أن يكون موجودًا دون الذات المُستوعِبة بالحاسة... أي أن الموجود موجود بسبب فعل الإستيعاب الحسي من قبل ذات معينة... أي أن الموجود هو فقط ما نستطيع استيعابه بالحواس الخمس. فيلخّص باركلي: " الموجود هوَ المُستَوعَب."

يصل باركلي في فلسفته إلى أكثر الأماكن تطرفًا في المنهج التجريبي في الفلسفة، وما يبنيه على هذه النظرية يكاد يقترب إلى التطرف التجريبي الهستيري الذي أدى به إلى فقدان العمود الفقري لنظرياته...

وانا أتساءل.. شو كل هلتطرف يا أخ بيركلي؟ ... على شو هلقد محتد ونظريتك هلقد متطرفة؟ هاي كيف لو كنت تكتب ابحاثك بمنحة من الصناديق المانحة... كيف لو كنت تشتغل وتتمَوَّل مثل جمعيّاتنا الأهلية بالداخل...شو كان ساويت بحالك؟ ... روق يا جورج... روق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق