القول الفصل

القول الفصل

الثلاثاء، 14 يناير، 2014

وعدٌ في الأفق

مشهد من "سالو" لبازوليني















ذاب حينًا. أقبل يغمر يابسةً.‏
حينًا تجمّدَ واختفى في قطبهِ.‏

كلما أقتربَ، قطفتُ له حبّات منع الحملِ.‏
وكلما أزهرتُ فيه، انقطع جذعه.‏
‏ ‏
كلما آل الحصاد إلى الزفاف
قالَ الرحيلَ، كأنه يلفظ كلمة: آب.‏
‏ ‏
الوعد الذي يتلوه في نطق الوداع
‏(وعد أن يبقى)‏
صادق مثل الرغيف  ‏
يغمّسه، في فرجي الآن، ويأكله. ‏
‏ ‏
أمدَ كفّي إليه
كيفما مدّ خبّاز يديه
للنار التي لا تخلف وعدًا بالحريق،
ولا تُضبط في قفصٍ.‏
‏ ‏
أمدّ كفّي إليه، أجده
مستقيمًا، مثل خطّ الأفق،
وهميًا.‏

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق