القول الفصل

القول الفصل

الاثنين، 22 نوفمبر، 2010

قوانين الولاء.. هل من جديد؟





"فقد مأسست السلطة النازية عنصريتها وشرعتها عبر قوانين تنظيم الجريمة. ونعرف جميعنا القوانين الأساسية التي وُضعت بهذا الصدد، "قوانين نرنبرغ". في العام 1935.


وخلال مراجعة بسيطة لبعض المواقع اليهودية الأمريكية والأوروبية التي تعرض القوانين لتعرض هول الكارثة. وجدنا أشياءً تستحق التوقف عندها، ربما حاولنا تصور حجم فظاعة الكارثة التي حلت باليهود.


في تاريخ 15 أيلول، 1935، سُن قانون مواطنة دولة الرايخ. ونقتبس: "مواطن الرايخ هو ألماني الدم، أو ذات صلة بالدم الألماني،في حال أبدى الاستعداد وكان مناسباً لخدمة الشعب الألماني والرايخ بثقة وولاء."


واشترطت مواطنة غير الألمان في ألمانيا، بالولاء للرايخ، وسلطته. أي تُسحب مواطنة من يخرق الولاء الألماني. أي تسحب مواطنة من يرفض الولاء والمشاركة في كارثة إخوته.


تسحب مواطنة من يرفض الولاء للدولة ليتضامن مع إخوته الذين تحل بهم الكارثة."




22.10.2007

هناك تعليق واحد:

  1. الامر بيعود الى ما قبل ذلك ... ولاكن باشكال اخرى راجع كافة اشكال الاستعمار في العصر الحديث والقديم بتلاقى انو القوانين هاي موجوده... انت لست معي انت ضدي ببساطه

    ردحذف