القول الفصل

القول الفصل

الجمعة، 17 سبتمبر، 2010

الابتسامة

دَوِّنْ، على الصفحة الصفراء
بالرصاص،
بالقلم الرصاص، اسماء اعدائك ثلاثيةً.
لا تكترث للأبجدية، بل صنّفهم من الأقرب للأبعد،
واقضم الممحاة حتى نهايتها.

ثم تأنّى، إنهم يكرهون التأنّي.
وانتظرهم، مثلما اصطادوا ضحاياهم بـ"انتظرها" او ما..
تناسق
ثقافويًا.

تربّص بلحظة خروجهم من ذاكرة الخطيئة، ثم انتقم.
ما مهنة الأعداء إلا انتظار الانتقام؟

فان كان عدوّك صيّادًا شريفًا،
أقتله سريعًا.
فالشجعان بالعداوة أجدر بشرف المبارزة.
وإن كان عدوّك خسيسًا تافهًا
فتريث بمتعة التعذيب، ومشاهدة الاحتضار.

*

طوبى للذين يقتلون أعداءهم...
ففيهم، ومنهم، يصبح كل شيءٍ أوضح.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق