القول الفصل

القول الفصل

الجمعة، 26 أكتوبر، 2012

"فصول" في الليبراليّة






انتقال الفصول هو أكثر إشي بخليك تحس شو المعنى الحقيقي لليبراليّة. 

بتشوف كل الناس بتعبّر عن رأيها ومنطلقين! الأخت المناضلة بتكره الشتاء لأنه بسببلها كآبة وملل، والرفيق المناضل بحبّ الشتا عشان الشالات والنبيذ الأحمر والتكعبش تحت اللحاف. فلان بموت ع الصيف عشان البيكيني وفلانة بتموت ع الصيف عشان حفلات الطبيعة وهاي القصص.. 

لأ وبتشوف الفيسبوك ملان، والناس، وكل ثنين بقعدوا بناقشوا بحريّة أنه يسعد الله أجا الشتا أو تفييييي خلص الصيف، بس بالواقع، ولا الموضوع كله بفرقش معه رأيك! أنت فاهم؟ يعني بالآخر أنه الدنيا تشتي، أو تصيّف هذا موضوع الي رأيك مش مهم فيه، رأيك بغيّرش إشي فيه، يعني إذا أقنعت الناس بأنه الصيف أحسن، بتقدروش توقّعوا عريضة لسبحانه ع أنه بشرفك خلينا كمان شهرين صيف... 

والإدعاءات الي بتطلع بالنقاش، ولا مرة ادعاءات إلها علاقة بالمنطق! أنه بعمرك سمعت حدا بنقاش ع الفيسبوك بقلك "ياخي فش زي الشتا، السنة الماضية مشتتش ويا دوب طلعنا عشرين تنكة زيت من الزتون.." يعني سامعين عن حدا بهلنقاشات زعلان ع الشتا لأنه بشتغل بالصيد والصيد بالصيف أسهل؟ أنا عارف.. شفتو حدا حياته اليومية متعلقة بهلموضوع؟ مفش، م أنت بتقدر تشرب نبيذ بدون علاقة للطقس، وبتقدر تكعبش تحت اللحاف قد م بدك اذا شغلت المكيّف الي بالغرفة، وبتقدر كثير أشياء...بشلّحوك كل علاقة مادية بينك وبين رب الطبيعة، لا بعود عنجد يأثر عليك لا شتا ولا صيف لأنه عندك مكيّف ولأنه نفس المعلّبات الي بتاكلها بالصيف بتاكلها بالشتا ولأنه خيار الدفيئة هو نفسه خيار الدفيئة كل السنة، ولأنك بتشتغلش بالصيد، لأنه صيد الديناميت طعما أبوك الصياد خرا، وبتشتغلش بالأرض لأنه أساسًا أرضكو انبنى عليها سكة ترين او مش عارف شو...

بالآخر في حدا بقرر عنك إذا صيف ولا شتا، وأنت بتثرثر وبتحكي وبتعبّر عن رأيك بحريّة، بس بالآخر زي الكلب بتلبس جاكيت، أو بتلبس بيكيني، أو بتلبس شال.. وبتعمل كل إشي بنعمل بالشتا، وبالصيف بتعمل كل إشي بنعمل بالصيف فألله يستر على عرضك أفرقنا بريحة طيبة. 

بالآخر هاي هي الليبرالية، وهاد فلم راس المال... 
أول إشي بشلحوك علاقتك بالطبيعة وبتصير تستهلك شغل المصانع، وبعدين بفرضوا عليك الطقس الي بدهن اياه، بلا م حدا يسألك، بمشّوا شو بدهن بالاقتصاد والسياسة وكلشي، وبعد ميفرضوه بعطوك تقول شو ما بدك ع الموضوع وانت بتقدرش تغيّر إشي، وعبّر عن نفسك يابا.. احكي.. احكي قد م بدك... وبعد م تحكي وتحكي بتكون لبست الجاكيت أو البكيني وبتكون لبست الي فصّلولك اياه... ونسيت الموضوع... 
والي قاعد فوق أنجز، وأنت أُنجِز عليك..

اهلين يابا... 


هناك 5 تعليقات:

  1. عزا شو مكيود!
    بتسم البدن مرّات

    ردحذف
  2. ول شو منرفزك الموضوع عادي يا اخي ما بدها هالمبالغة و ليبرالية و برجوازية و ما بعرف شو عادي الناس بتنبسط بهالشغلات الصغيرة كل واحد و نفسيته البشرية ول!

    ردحذف
  3. ما هي الفكرة.. كل واحد بنبسط إنو حكى مع انه حكيه فاضي.. لا بقدم ولا بأخر.. ومبسوط.

    متل ما الأمريكي بيقدر يسب الرئيس تبعه ويرسمه حمار بس بالاخر السياسة كلها بين الحمار والفيل.

    متل ما منضل عم نسب الأميركان والاسرائيلية، وبالآخر بناكل بماكدونالدز وبنشرب قهوتنا بستار بكس.

    هيك شي بعتقد.. مبسوطين احنا ع حرية الرأي بهالقصة.. ومو سائلين عن حق تقرير المصير أو التغيير والتأثير على الأقل

    ردحذف
  4. كآبة.
    يا عيني عليك

    ردحذف
  5. ليش الكيد والبلا ليش؟

    ردحذف