القول الفصل

القول الفصل

الخميس، 17 فبراير، 2011

ملاحظات ثوريّة جدًا

كاس ستيلّا الرحمن الرحيم

1. كرهت مصر لفترة طويلة، خاصةً في الفترة التي زاد فيها التواطؤ مع حصار غزة، وزاد هذا في المباريات بين الجزائر ومصر. وبالرغم من أن زيارتي الأخيرة لمصر في آذار الماضي، أعادت لي حب مصر، نوعًا ما، ورغبة العودة إليها.. ولكن أي شيء في العالم لم ينجح في التفوّق على حبي للمغرب العربي، للمغرب، للجزائر لتونس.. لا شيء يتفوق على عشقي المجنون للمغرب العربي.. أما الآن؟
الآن.. حين أرى مصر.. عظمة مصر.. ثورة الشعب.. الطيبة.. القدرة.. الإبداع.. الإصرار... الثورية... هذه الملايين التي تتحرك كلها كرجل واحد... هذه الوحدة... هذه الوطنية... هذه التضحيات.. هؤلاء الشهداء... هذا الإله الثائر... هذا التمرد ... هذه الأسطورة العظيم... وحين أنظر إلى كل هذه الرهبة... أتذكر.. كيف أن كل هذه العظمة.. انطلقت بكبسة زرٍ تونسية... فأحب المغرب العربي أكثر :) 

2. عزيزي معمّر القذافي.. إنتهت الحفلة التنكّريّة...


3. عم بتذكّر بالأشهر السابقة، لما كنت أكتب عن الثورة، عن الدم، عن التضحيات، عن الأمل بالحرب القادمة، عن المقاومة، عن معنى الموت، معنى الإستشهاد، معنى حمل السلاح، معنى الإنتفاض... بذكر كومنتات كثيرة، وتعليقات أكثر بين الصحاب.. انه ياخي خلص، دوشتنا بالشيخ إمام.. ودوشتنا بالعاشقين، وبالثورة، وبالدم، وإنه الحرب جاي..خلص.. إنسى... روق.. شربلك نص بيرة (كأنه بحاجة حدا يطلب) .. إسمع مشروع ليلى.. "الحل رومانسي" ومش عارف شو.. وإهدا.. احكيلنا عن السكس.. احكي عن الحب؟ اضربلك دق سريالية علحارك.. دشرك ثورة ومش ثورة.
وأه؟ ... وشو؟ ... ليش مخففين فيديوهات "مش كلشي نافع طارقه عين" وبوستات عن حبيبِك إلي طقعلك مع إنه كان مفروض يجي يفيقك وتعملوا سكس من الساعة ثماني الصبح للثنتين الظهر وبعدين تروحو توكلو مناقيش بالسوق لأنه أورينتاااااااال...؟ شو يا سيّد شايفك صاير تشدّ ع شيّد قصورك؟ شو؟ بتجيب لايكات؟ قبل شهرين مكنش صلاح جاهين يعجب صبايا جامعة تل ابيب؟ إسا صبايا جامعة حيفا صاروا  يدووووووووبووووووووووو بدباديييييييب שיווווווו איזה קטאאאאאאא אני לא מאמינההההההההההה سميح  شقير؟


4. الكل كان يسأل ويحكي عن الرجل إلي واقف ورا عمر سليمان.. حتى عملوا عنه غناي... 
بس عنجد مش عارفين؟؟ ركزوا منيح بالصورة...عنجد ركزوا منيح...!




عنجد مش عارفين انه هذا... زين العابدين بن علي؟!!!


4. كس أختك يا أبو مازن... كس إختك يا أبو مازن.. قطعت عنّا السكس.. هياه.. كل صبايا الوطن العربي اليوم بتدوّر ع مصريين... عجبك؟ .. كس اختك يا أبو مازن.. كنا اجمد شعب... كنا أحلى ناس... كل صبايا الوطن العربي من صنعاء للرباط ومن موريتانيا لجدة ومن الموصل لراس العامود يتمنوا بس ليلة مع فلسطيني... واليوم شو؟ اليوم شو؟ دفنت راسنا بالتراب.. يلعن طعريس أختك.. اليوم صرت لازم أعرف أطبخ كوشري عشان أزبط صبية.. وتسألني "انت مش كنت فلسطيني؟" أقلها بلهجة مصريه "ده كان زمان وجبَر يا دلعادييييييي".... ونُكرر.. كس اختك يا أبو مازن.

5. "وعدتُن جبلُن لِعَب من الثورة..." 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق